ما رأيك في التصميم العام للموقع ؟
ممتاز
جيد جدا
جيد
متوسط

الـتأســيس

بناء على أحكام الفصل الثالث من الدستور المغربي لسنة 1996، بناء على أحكام الظهير الشريف رقم 1.54.119 بتاريخ 18 ذي الحجة 1377، الموافق لـ 16 يوليوز 1957 المنظم لممارسة الحق النقابي بالمغرب.وعملا بالمرسوم رقم 2.57.1465 بتاريخ 15 رجب 1377 الموافق لـ 5 فبراير 1958 المنظم لحق الموظفين العموميين في مزاولة العمل النقابي.استنادا على أحكام الفصل 14 من الظهير الشريف رقم 1.98.008 بتاريخ 4 شعبان 1377 الموافق لـ 24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ،والذي يمنع متابعة أو مضايقة الموظف العمومي بسبب انتمائه النقابي. و بناء على الظهير الشريف رقم 1.03.194 بتاريخ 11 شتنبر 2003 القاضي بتنفيذ القانون رقم 65.99 بمثابة مدونة الشغل بالمغرب وخاصة المواد من 396 إلى 424 الواردة بالكتاب الثالث المنظمة للعمل النقابي في القطاع الخاص والنقل والشبه العام.
تأسست بالمغرب في 20/03/1960 مركزية نقابـية تنشـد من خـلال مكوناتهـا القطاعيـة و تنظيماتها الترابية الاقتراب، من العاملات و العمال و مساندتهم في مواجهة كافة الصعوبات داخل الحياة اليومية العماليـة و الاجتماعيـة بالمـغرب، وهي تحت اسم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تعمل على الدراسة العملية لقضايا العمل و العمال و العاملات الاقتصادية والاجتماعية و الدفاع عن مصالحهم الفردية و الجماعية، بالإضافة إلى تثقيفهم و تطوير كفاءاتهم المهنية ومواكبتها للمتطلبات المتعددة لعالم الشغل، وكذا تمثيلهم داخل الهيئات المنتخبة الجهوية و الوطنية والدولية. كما تساهم في وضع سياسات التنمية الاجتماعية،والسوسيو اقتصادية، تهدف بالأساس إلى استقرار المقاولة و تحقيق العدالة في علاقات الشغل الفردية و الجماعية، و تقديم الاقتراحات المساهمة في فض النزاعات و القضايا ذات الارتبـاط بمصـالح الطبقـة العاملـة، و المصالح العليا للوطن. وهي تنظيم نقابي مركزي يتمتع بالإسقلال الإداري والمالي و الشخصية المعنوية الخاصة. تم تأسيسه لمدة غير محدودة، و يوجد مقره الرسمي بالدار البيضاء في 9 زنقة الريف شارع محمد السادس، و هو مقر يمكن تغييره داخل المدينة أو خارجها بقرار من الكاتب العام ومصادقة المجلس العام.

أهـــــــدافنـا

- الحرص على صيانة كرامة المواطنين و عزة الوطن و أمنه و وحدته الترابية و تكامل مكوناته الثقافية في ظل العقيدة الإسلامية السمحة.
- الحرص على صيانة كرامة الأجراء و الأجيرات، و الاعتناء بهم داخل فضاءات العمل وحماية حقوقهم و الحرص على تأهيلهم النفسي و المعرفي و المهني و الحقوقي و صيانة حضورهم الفعال و العادل داخل كل العلاقات الإنتاجية.
- الدعوة إلى اتحاد الأجراء و الأجيرات على الصعيد الوطني لبناء مجتمع عادل مبني على قيم التعادلية الاقتصادية و الاجتماعية.
- تمتين روابط التضامن العمالي بين الأجراء و الأجيرات عبر العمل المشترك بين النقابات الوطنية و المغاربية و الإفريقية و العربية و الإسلامية والدولية.
- تحصين العمل النقابي ضد كل سلوكيات التواطؤ و الانحراف و العبث بمصالح الشغيلة، و تنميطها أو منعها من التعبير أو تمييعها و تشردها و إضعاف قدراتها النضالية في معاركها من أجل سيادة الحق و القانون.
- ترسيخ مكاسب النضال النقابي من أجل الحريات النقابية طبقا لأحكام مختلف الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع.
- العناية بالحاجات الحياتية للأجراء و أسرهم و الأجيرات ذات الطابع الاجتماعي والاقتصادي: السكنية و الصحية و الاستهلاكية و الترفيهية إلى آخره...
- العناية بالأجراء المتقاعدين و الدفاع عن حقوقهم المادية و الصحية و الاجتماعية.
- العناية بالمرأة العاملة وحمايتها ضد كل صنوف العنف و الاستغلال و التحرش بكل أنواعه و مهما كانت مصادره. و صيانة حقوق الأمومة و تربية الأبناء.
- العناية بالشباب الشغيل و الحرص على استمرارية تأهيله المعرفي و المهني و تقوية قدراته التأطيرية و التواصلية سواء داخل المقاولات أو في مراكز التكوين المهني و المعاهد العليا للتكنولوجيا و مؤسسات تكوين الأطر العليا.
- محاربة كافة أشكال التمييز المبنية على أساس حزبي أو نقابي أو عرقي أو جغرافي أو ديني.
- محاربة كل أنواع الاستغلال التي تطال العمال والعاملات داخل الأماكن غير الصالحة للعمل لعدم توفرها على شروط الصحة والسلامة المهنية.
- الاعتناء بالعمال من أصحاب الاحتياجات الخاصة الناتجة عن أحوال خلقية أو بسبب حوادث الشغل والحرص على تقوية قدراتهم المعنوية والمهنية ومشاركتهم في تدبير الحياة العامة.
- العمل على تحقيق الاستقرار الشامل للمواطن والمواطنين على قواعد العدل والإنصاف.